جرائم حماس ضد ابناء قطاع غزة

جرائم حماس..تخريب حفل زفاف بسبب رفعهم أعلام فلسطين

بالفيديو // الشيعة الروافض حلفاء حماس يحتفلون بوفاة أمكم وزوجة نبيكم‏

بالفيديو // الشيعة الروافض حلفاء حماس يحتفلون بوفاة أمكم وزوجة نبيكم‏

شاهدوا الفيديو الذي يظهر حقد الشيعة الخوارج على ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها وعن ابيها وارضاهما …..

هؤلاء هم من تواليهم حماس وتصلي خلفهم ، هؤلاء هم من تتشرف حماس بهم وبدعمهم وتعلن ذلك علنا ودون خجل ، تخيلوا الى اين يريدون ايصالنا والمسلمين ….!!!!

حماس بين الامس واليوم

حماس بين الامس واليوم

سليمان الرنتيسي
ماذا يجري هذه الأيام داخل بيت الحمساويين ؟ولماذا بدأت بعض الأصوات القيادية من جيل التأسيس ونواتها الأولي يعلوا صوتها بالنقد والشكوى والصراخ وان كان بفحيح خافت ومكتوم , وان كان ذلك لا يتجاوز المقربين والمؤتمنين – داخل الفرع الفلسطيني للإخوان .علي غير عادة الإخوان وتنظيماتهم المتشعبة والمتغلغلة في أوساط السياسة والمال حيث يقتصر نقدهم واحتجاجاتهم ورفضهم وملاحظاتهم علي بعضهم البعض . علي مجالسهم واجتماعاتهم الرسمية وفي أضيق نطاق الحلقات التنظيمية ومستوياتها القيادية . اما دون ذلك فلا يعلم أحدا حتى من كوادر وقيادات الصف الثاني والثالث ماذا يدور ويجري , فما بالكم بالقواعد والأطر الحزبية . فهي كما يقول المثل ‘مثل الأطرش في الزفة’ وكالببغاء تردد فقط مايملي عليها وما تسمع ضمن حلقات الاسر الصغيرة ..
منذ حوالي العام تقريبا تصلنا إشارات ومعلومات تتعلق بانتقادات وملاحظات واحتجاجات كثيرة يبديها قيادات مهمة وتصنف من جيل النواة الأولي لتشكيل حركة الإخوان المسلمين في فلسطين وفرعها المجمع الإسلامي, وتزداد أعدادهم باطراد وبسرعة غير مسبوقة في هكذا تنظيمات مغلقة ومحصنة كالقبور والمواقع الأثرية , وتصنف بأنها من التنظيمات الأكثر إحكاما, وسرية .
بالأمس فقط هاتفني احد الأصدقاء المقربين من حماس ومن المختصين في متابعة شؤون الحركات الإسلامية بشكل عام وحركة حماس بشكل خاص وهو باحث أكاديمي وتربطه علاقات جيدة بكافة تشكيلات العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني وله صلة قرابة بأحد المؤسسين الأوائل لتنظيم الإخوان وحماس. حيث اشار إلي أن هناك حالة من الرفض والامتعاض لكافة تفاصيل تجربة حماس .بعد مرور اربعة أعوام علي سيطرتها علي مقاليد الحكم في غزة , إلي ممارسات تصل حد الصدمة من متنفذين اليوم في مواقع المسؤولية الأولي لم يكن لهم أي دور مميز في مسيرة الحركة خلال أكثر من عشرين عاما إلي جانب نماذج طارئة علي المشهد الأمني والعسكري والسياسي أصبحوا من ملاك الأراضي وأصحاب الحسابات البنكية والملايين من الدولارات . ولا يطيب لهم العيش الا في البيوت الفارهه واحدث أنواع السيارات المهربة عبر الإنفاق او التي ثم الاستيلاء عليها بعد حسمهم المبارك إيرانيا وإسرائيليا وقطريا وسوريا , علي ابناء جلدتهم والآلاف من اللذين امضوا زهرة شبابهم في السجون الصهيونية . ومع العائدين لوطنهم بعد غربة دامت عقود وحروب ودماء وشهداء وجرحي ومؤامرات .
اليوم غزة كما يقول صديقي علي لسان شيوخ احد المؤسسين ‘ أصبحت مرتعا لذوي الماضي المشبوه وتجار الدم والمخدرات والعملاء والجواسيس ‘ , إضافة إلي كبار المنتفعين والمنافقين والحراس الجدد للفضيلة بمفهومها الحمساوي المحض .ونفس الوجوه التي كانت تصنفها حماس وقياداتها سابقا بالفاسدة ضمن صفوف الأجهزة الأمنية للسلطة الوطنية الفلسطينية .أضحت اليوم نفس الوجوه في عرف الانقلابيين شريفة ووطنية ويتم علفها وصرف الموازنات والامتيازات والنثريات والماغنومات عليها . وأصبحت مساجد غزة شبه خاوية إلا من المعتقلين أسفلها وعصابات التحقيق معهم بتهمة العمالة لرام الله او الاتصال بصديق فيها , هذه غزة اليوم ‘فتن كقطع الليل المظلم’ وكما قال الرسول المصطفى ‘صلى الله عليه وسلم’: (ستأتى على أمتى سنوات خداعات يكذب فيها الصادق، و يصدق فيها الكاذب ويؤتمن الخائن و يُخَوّن فيها الأمين وينطق فيها الرويبضه، قيل وما الرويبضة يا رسول الله!؟، قال: الرجل التافه السفيه يتكلم في أمر العامة!!!.

كفاكى خزيا و عار يا حماس

كفاكى خزيا و عار يا حماس

الكاتب : رامى محمد رزق مصلح
هذه حماس تطل علينا من جديد و بأساليب جديده من اساليب تجارتها الحديثه المستورده و المطوره فى معاملهم الخبيثه و من خلال اصوات الميكروفونات من على السيارات تنادى بأن الحكومه الربانيه( حاشا لله ان يكونوا ربانيون فهم قتله و منافقين و الدين برىء منهم انهم عصابه و ليسوا بحكومه ) سوف تنظم و ترعى حفل و مهرجان لفرقه طيور الجنه ( و ما ادراك من هى فرقه طيور الجنه ؟؟؟؟؟ ) و ان المهرجان سيقام يوم الاربعاء و على استاد خانيونس الرئيسى و ان سعر تذكره الدخول هى عشره شواقل عن الطفل الواحد .

اليس عيبا يا حماس او يا فرقه طيور الجنه ان تأخذو بدلا من ان تعطوا .و الله انه ليس من الشرف و الوطنيه و انه من العار عليكم ان تلاحقوا اطفال فلسطين على عشره شواقل .

كان من المفروض ان يكون هذا المهرجان او الحفل هديه لاطفال فلسطين و لكن تجاره الاوطان و الانفاق و الترامال و الدم و العرض تسرى فى عروقكم . الستم انتم من حاول ان يأخذ و يخطف الابتسامه من اطفال فلسطين من خلال حرقكم للمخيمات الصيفيه التابعه لوكاله الانروا و اخذتم عبر خطب ايام الجمعه ان تدعو الاباء بعدم تسجيل ابنائهم فى مخيمات الوكاله الصيفيه
و كان من الخزى و العار انه بعد الخطب يقوم الامام بدعوه المصلين بعد الصلاه للتبرع لصالح مخيمات حماس الصيفيه . انه لامر غريب حقا ان تأخذ الحكومه من الاطفال بدلا من ان تعطى !!!!!!
و ان دل هذا فأنما يدل على سياسه حب جمع المال و التجاره بأى ثمن من قبل انقلابين حماس .كفاكم عبثا بأحلام اطفالنا و زهراتنا . الا تعلمى يا حماس ان هناك عائلات لا تجد قوت يومها فمن اين لهم و لاطفالهم ان يحضروا مثل هذا الحفل .
و اتسائل اين يذهب عائد هذا الحفل و لمن ؟؟؟؟؟ اكيد انه سيذهب الى البطون المتعفنه فى قيادات حماس الذين لم يشبعوا من سرقه مقدرات الوطن و الشعب .

و لكنى اعلم ان الاحتفالات تنظم فى دول عربيه او اجنبيه و العائد يتم التبرع له من اجل اطفال فلسطين !!!!اين انتم من هذه القيم العظيمه و لكن هذا يدل على الجشع و الطمع و الاستهتار بدماء اطفالنا فبدلا من ان تعطوهم نراكم تأخذوا منهم ,,, و الله عيبا عليكم يا اهل الخزى و العار سوف يسجل التاريخ و اطفال فلسطين اعمالكم فى مذكراتكم السوداء مذكرات القتل و الدمار و النهب و السرقه و خراب و دمار بيوت ابناء شعبكم من اجل ان تنعموا انتم و ابنائكم لن يسامحكم التاريخ و حتى اطفالنا .

الرشق .. ورشق الكلام

الرشق .. ورشق الكلام

الكاتب : حسن عصفور

عادت حركة حماس مجددا للقول بشبة الكلام وما يتم تفسيره أمريكيا – إسرائيليل ، وليس وفقا لما هو نصه وحيثياته أو ما كان من كلام في مكان الكلام ، فقبل يومين عاد مشعل رئيس حركة حماس من الدوحة ومنها قال كلاما به بعض ‘ عقلانية’ عن قرار العرب ، إنتقده بلطف ولين ، وبعد عودته لدمشق وفي مخيم نظمته الشعبية – القيادة العامة للشباب عاد متلبسا ثوب التحدي المطلق للعرب وقراراتهم بل إعتبر كل قراراتهم حول التفاوض غير شرعية ، ربما متجاهلا مؤتمر مدريد للسلام ، لوضع خصوصية المكان وصاحبه ، أو كونه المؤتمر الذي أراد أذابة التمثيل الوطني الفلسطيني في حينه ، كما يحلو لحماس حاليا فعله تجاه المنظمة وتمثيلها …

وها هو عزت الرشق عضو مكتب حماس السياسي ، وأحد أكثر المقربين من مشعل ، يخرج بالتحريض على تدمير مؤسسات المنظمة بذريعة ‘ موافقة تنفيذية المنظمة على المفاوضات المباشرة’ ، وهاجم الشرعية الفلسطينية بكل أصناف القول والكلام اللامسؤول ، ويبدو أ، الرشق لم يجهد نفسه ليستمع لما كان أو قبل في الإجتماع ذاته ، وما هو التوجه الراهن ، حتى الآن على الأقل ، من حيثيات النقاش ،رغم أن هناك من قوى لها مصلحة في التواصل مع حماس ، لكن التوجه عند حماس ، وبكل أسف ليس البحث عن الحقيقة ذاتها ، بل دفع الإمور الى وضع تشكيكي مسبق بالموقف الوطني ، معتقدة أ، أي ‘تفريط سياسي’ سيخدمها تكتيكيا أو إستراتيجيا ، وهو منطق لا صلة له بما يجري من تحركات دولية وإقليمية ، وأيضا ما يحاك ضد قطاع غزة ذاته حيث تتحكم هي بالوضع القائم هناك ..

مواقف قادة حماس تعاكست مع رغبة بعض القوى الحريصة على مواجهة الضغط الأمريكي والدولي وبعض العربي على الشرعية والرئيس عباس ، حيث تنشط فصائل وطنية وفي مقدمتها ‘حزب الشعب’ لعقد لقاء وطني تشارك فيه مختلف قوى الشعب ، بما فيها حركتي حماس والجهاد ، للعمل سويا بكل السبل لكبح أي محاولة سحب الموقف الوطني لخانة ‘ ملعب التفاوض المباشر’ دون تحديد ما حددته مؤسسات المنظمة ومنها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحررير يوم أمس ، أن لا مفاوضات دون ‘ مرجعية ووقف النشاط الإستيطاني ‘ ..

كان يمكن لحركة حماس ، وعلى ضوء التهديد العسكري لدولة المحتل ضد قطاع غزة ، وفي ضوء محاولات أمريكية إلصاق تهمة إطلاق الصواريخ على إيلات والعقبة بحماس ، أن تتروى كثيرا وتعيد قراءة المشهد السياسي بهدوء أكثر ، وتتجه للتعاون مع دعوة ‘ حزب الشعب ‘ للتعامل معها وفقا للمصلحة الوطنية أو ما يحبون قوله ‘ المصلحة العليا للشعب الفلسطيني ‘ ..

الحكمة السياسية ليست تنازلا ، والتدجاوب مع المصلحة الوطنية الأهم ليس ضعفا ، بل ربما يمنح حماس مكاسب خسرتها خلال مشوراها الإنقسامي وما تفعله من سلوك وممارسات في قطاع غزة ، تجاوبها الإيجابي ، في مرحلة هي ليست مطلوبة بها ،سوى لتكريس الإنقسام وشرذمة التمثيل الوطني ، سيكون بلا شك ضربة سياسية تسجل في سجل ‘ حسناتها’ التي إقتربت من النفاذ أصلا ..

وثانية لو أجهد بعض قادة حماس أنفسهم وإطلعوا على تقرير وكالة ‘ رويتر’ – وكالة تنشر لحماس ما لا تنشرها غيرها مساحة وزمنا ، لوفرت ربما نافل القول الذي قاله الرشق ، فليس أسهل أن ترشق الكلام .. لكن الأصعب لملمة جراح تلك الرشقات ..

ملاحظة :’ أحسن صنعا د. عريقات بزيارة ‘ خيمة إعتصام نواب القدس من حركة حماس’ في هذه الفترة من حراك دولي .. ليته حمل لهم تطمينا بحل إيجابي …

تنويه خاص : كلام البعض الإحباطي بغلق ‘ بوابة المصالحة’ هذه الأيام تحدديدا ليس موفقا … حذار من تصدير أزمات فوق الأزمات ..

الاخوان المسلمين ”’ … بين الأممية .. ,,, وسايكس – بيكو ؟؟

الاخوان المسلمين ”’ … بين الأممية .. ,,, وسايكس – بيكو ؟؟
الكاتب : د. زيادسعد الدين

إن هتلر شخصيا قد أعلن إسلامه,,وقام بالحج سرا ,, واسمي نفسه الحج ((( محمد هتلر)))(( حسن البنا –النذير 4ذي القعدة 1375العدد30))

—1—

((((( غرابة الفكرة .. واستحالة التجسيد !!////

جاءت فكرة الإخوان المسلمين في وجدان الشهيد المؤسس حسن البنا بعد انهيار(((( الخلافة الإسلامية ‘ العثمانية ‘ بأربعة سنوات ‘وذلك في سنة 1928م ……… في مدينة___ الإسماعيلية… ثم انتقلت بعد ذلك إلي العاصمة —- القاهرة … وربما تكون النزعة في امتلاك السلطة !!! غير ظاهرة أو جلية /// … في الخصائص الدعوية التي دعا إليها الشهيد المؤسس ….. وهي البعد عن مواطن الخلاف ,,,, وعن هيمنة الأعيان والكبار ,,,, والأحزاب والهيئات السياسية ,,,, وهذه تهيئة لم يستطيع السيطرة علي نفسه لإكمال باقي السطور لتظهر النزعة في التملك ..؟؟ والسلطة !!! فيما يلي من خصائص …..والتي تعتبر حاضنة أساسية لقيام التجمعات سواء دولة أو خلافة أو إمارة ؟؟؟فالعناية بالتكوين !!! وإيثار الإنتاجية ؟؟؟ والإقبال علي الشباب القوة والعنفوان !!! وسرعة الانتشار ريفيا وقرويا لامتلاك العاصمة فيما بعد…فالفكرة لم تكن لإضفاء مزيدا من الترف في استكمال الهيكلة الحزبية …. الفكرة اكبر من حزب ؟؟!!! أو حركة ..الفكرة جاءت بعد انهيار خلافة !!1خلافة تروح !! وخلافة تيجي !!!ويتناقض مفهوم الدعوة والتكوين في مفهوم فهمه لفهم شمولية الإسلام ليجمع بين …. الطريقة السلفية … والسنية .. والصوفية ؟؟ والهيئة السياسية .. إن الجمع بين المتناقضات يوحي لمسالة غاية في الخطورة .. وربما في الأهمية ,,, وهي أن الشهيد المؤسس تعملق فكرة إلي درجة النضوج المبكر ,,, وبتر.. كل الاختلافات بمجرد جر قلم أو إضافة تراتبية في إنشاء الخط … أو الماكينة الكاتبة .إن الهوة التي يطرحها في تجمع الفر قاء … يصعب جسرها ,, أو ردمها ,, وغرابة الفكرة تعطي شيء من الاستحالة في تجسيدها علي ارض الواقع ,,, فكيف سيتم الجمع بين حالة من التأمل والخيال والنزعة إلي الاختلاء ‘ الصوفية ‘ …إلي ضجيج وعبثية السياسة وفن الكلام بمزيد معجون من الأكاذيب والنفاق الاجتماعي ‘ السياسة ‘… لتركم عنفواني لا يقبل الحوار في تطبيق الشريعة وإسدال ستار الدين ,,,, وتغير المنكر باليد دون الالتفات إلي باقي الخيارات ‘ السلفية ‘… إلي نموذج الروعة الإنسانية في الطرح والوسطية والاعتدال وتقبل الأمور ..’ السنية ‘ ….إنها فعلا قد تفسر حالة من حالات الفلسفة الاستعراضية!!!! لغزو النفس البشرية لسلق حالة واقعية متجسدة في حلم يراد تحقيقه في تصور ؟؟ أو كابوس !!!! أو خيال مبكر.. لينتج تركيبة غير واقعة في التعامل مع نفسها ومع القضايا الحياتية ………..

–2—الاصطدام بالواقعية….. والمكونات المجتمعية في دراسة أجراها معهد دبل كار ينجي للسلام تشير أن الإخوان المسلمين يواجهون أربع مشكلات في مواجهة المجتمع المدني المصري هي الديمقراطية والمرأة والأقباط والعلاقة مع الغرب …….فديمقراطية الإخوان ..,, سكر زيادة ,, أو تفصل حسب الترزي الحاكم بأمر الله – 00(((( فبيعة المقابر هي التي أتت بالمرشد العام مصطفي مشهور وذلك في مخالفة واضحة للائحة الداخلية التي تحكم عمل الجماعة !!!!! سبقتها اختيار المرشد العام محمد حامد أبو النصر حين توفي الأستاذ عمر التلمساني فتم الاختيار دون الالتزام باللائحة ,,, حيث أن لائحة الأخوان في مصر لم تكن تتناسب مع لائحة التنظيم الدولي ,,,,, ولم يجري انتخابات !!!أما التعامل مع الأقباط فتتراوح في التصريحات الصحافية بعيدا عن اخذ موقف رسمي فمرة يذهبون إلي أن يقوم الأقباط بدفع الجزية ومرة أخري تلطف القضية ويفرض عليهم دفع ضريبتين والحال علي هذا الحال عدم وضوح أو ربما لخبطة مقصودة , فهم يعيشون حالة من الدين والعلمانية في مواجهة أي طارئ محتمل قد يحرج توجهاتهم أو أطروحاتهم السياسية والدينية !!!!!فضية الفصل بين العمل الدعوي والعمل السياسي لم يحسمها الإخوان في مصر كما حسمها الإخوان في الأردن ,, حيث تم الفصل وذهبوا إلي العمل السياسي عبر جبهة العمل الإسلامي وبقي للإخوان الفكر الدعوي ،، والحقيقة التي تقال بان الإخوان في مصر والنظرة إليهم بأنهم جماعة محظورة أو خارجة عن القانون هو كلام واهي بعد النجاح الذي حققوه في الانتخابات البرلمانية 2006 ونجاح أكثر من 88 عضوا في مجلس الشعب ,,, فالمصارحة غير موجودة والمجتمع العربي يعيش حالة اغتراب اجتماعي ,,, والحوار مطلوب لعلاج مشاكل قد تؤدي إلي سرطانات تفجر أزمات لا يمكن حلها إلا بالاستئصال الجراحي ,,,, حسما !!! أو انقلابا ؟؟؟إن المشاكل التي تظهر في صفوف الإخوان ألان ما هي إلا شكل إعلامي ‘ بروقرندا ‘ ,,, أو مؤمراة سياسية اخوانية محسوبة ردا علي الحملات التي تصفهم بالدكتاتورية والاستبداد والحكم المطلق وعدم تعدد المشارب ,,,, (( أو لإظهار حالة ضعف يراد بها استعطاف أو تردي النظرة إليهم كحجم سياسي له ثقله لتحقيق مآرب مستقبلية في الانقضاض علي فريستهم المفضلة ‘ السلطة ‘ إن استمرار تستر الإخوان علي أمانيهم وتقوقعهم وعدم كيانيتهم فلا هم جمعية أهلية تخضع لقانون الجمعيات ,,, ولا هم حزب يخضع لقانون الاحزب,,, تتأجج من حالة الغليان بين السلطة القائمة وبين أي حالة تقدم أو استثمار عقاري أو مالي أو خدماتي لصالح الإخوان … فكل هذا عبارة عن محاولات ,,,,تفسر من نظر السلطة القائمة بأنها انقضاض علي السلطة !!! وهذا غير مسموح به ؟؟؟-3-فكرة التنظيم الدولي للإخوان المسلمين لم تظهر إلا بعد التصادم مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عندما هاجر مصطفي مشهور المرشد العام الخامس إلي الكويت ومن تم إلي ألمانيا وذلك سنة 1954م ,,,ففكرة العالمية في تناقض صارخ بين ما يؤيدها وهو النصوص وبين ما يعارضها وهو التطبيق العملي ,,, فتذهب ديباجة النظام السياسي لجماعة الإخوان إلي أن ‘ الأخوان المسلمين جماعة واحدة تؤلف بينها الدعوة ويجمعها النظام الأساسي ,,, كما تذهب المادة الثانية أن ‘ الجماعة تعمل علي إقامة الدولة الإسلامية ‘ ومع ذلك ينكرون أنهم يسعون لإقامة حكومة دينية ,,, وتنص اللائحة أيضا أن مقر الجماعة هو القاهرة وان المرشد العام يكون من دولة المقر….

ليأتي التطبيق العملي بانفجار أو مشكلة خلافية بين المرشد العام عندما أيد غزو صدام حسين للكويت وبين إخوان الكويت ,,,,,, تم تمرد حسن الترابي الذي كان من أهم إخوان السودان فتمرد علي هيمنة الجماعة ….

فهذا يوسف ندا رجل الأعمال ومفوض العلاقات الخارجية للإخوان المسلمين يقول في مقابلة صحفية مع بي بي سي العربية ‘ لا يوجد ما يسمي بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين ‘ ‘ واصفا هذا التنظيم إشاعة صدقها الكثير من الإخوان

ويذهب أيضا ا.د. عبد المنعم أبو الفتوح ‘ أمين عام اتحاد الأطباء العرب ‘ أن التنظيم الدولي أصبح فكرة غير واقعية , وان التخلي عن تلك الفكرة أفيد بكثير مكن التمسك بها ,, وذلك للارتفاع الكلفة السياسية لتلك الدعوي

واليك أشكال من المفارقات وعدم وجود مثل هذا التنظيم الدولي—في الجزائر ****رشح إخوان الجزائر محفوظ نحناح لرئاسة الجزائر دون العودة للتنظيم الدولي للإخوان

**لم يعقب المشد العام للإخوان محمد مهدي عاكف علي تحالف إخوان سوريا مع عبد الحليم خدام المدعوم أمريكيا ,,,, وكيف تحتضن سورية رأس حربة الإخوان ‘ حماس ‘في حين أنها نحظر عمل الإخوان وتعتبرهم خارجين عن القانون ***الموقف من الحوثين والاقتتال الداخلي والذي ارتقي مؤخرا إلي حرب بالمفهوم التقليدي للحرب ,,,,,فمن من جهته دعا محمد مهدي عاكف العاهل السعودي إلي وقف القتال فورا في ساحة المعركة اليمنية لمنع إراقة دماء المسلمين ,,,,, وأكد ذلك كمال الهلباوي المتحدث السابق باسم التنظيم الدولي للإخوان المسلمين !!!!””’وذهب مناقضا للموقف السابق المراقب العام للحركة في سوريا (( علي صدر الدين البيانوني )) وقال ‘ ما يحدث من الحوثين ليس حلقة في فلاة بل جزء من مخطط مرسوم غايته دق المسامير الديمغرافية والسياسية في بنية المجتمعات العربية والإسلامية بغية تمزيقها وإثارة القلاقل فيها ؟؟؟؟!!!!!

”””أما خوان اليمن ‘ التجمع اليمني الإصلاحي ‘ فأعلنوا الوقوف علي الحياد اتجاه الصراع بين الدولة والحوثيين والجلوس علي الطاولة للتصالح والتفاوض ؟؟!!””’أما علي بلحاج ,,,,….. الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ ” اعتبر النظام السعودي يخوض حربا بالنيابة ضد إيران ولصالح الولايات المتحدة الأمريكية ؟؟!!””أما الأخوان في الأردن ….. فدعوا إلي معالجة الأزمة بالحوار ,,, لحقن دماء المسلمين ….ولم يأتي في البيان السابق إلي ذكر حق السعودية في الدفاع عن أراضيها … كما فعل فرع الحركة السوري ….؟؟؟!!!

فأين إذن التنظيم العالمي لإخوان المسلمين ,,,انه سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء !!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟